الرئيسية | أخبار | القادة لا يصنعون بالصدفةّ

القادة لا يصنعون بالصدفةّ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
القادة لا يصنعون بالصدفةّ

بخلاف الخطاب "الجذري" أو الثوري الذي يروجه قائد الحراك الشعبي بالحسيمة، المدعو  ناصر الزفزافي، فهناك مجموعة من الوثائق التي تبين الوجه المصلحي أو الإسترزاقي لهذا (الزعيم )، أو على الأقل استهدافه لابتزاز بعض المؤسسات التي لم تستجب لبعض مطالبه.

وفي هئا الإطار فقد أكدت بعض المصادر أن ناصر الزفزافي سبق أن وجه طلبا لبلدية الحسيمة لغرض الإستفادة من محل تجاري  بالمركب التجاري بالحسيمة، وحين لم تستيج له هذه المؤسسة لانعدام شروط الاستفادة لأنه كان حارس أمن خاص كما يصرح دائما وليس تاجرا، أقول عندها، صوب مدفعيته إلى هذه المؤسسة (البلدية)

وتضيف هذه المصادر أن هناك وثيقة أخرى تثبت مراسلة والد ناصر الزفزافي للقصر الملكي بشأن الاستفادة من منزل يقطنه بالقرية الحبسية بالحسيمة، وهي الرسالة التي تحمل مختلف ما تجود به قريحة الرجل من تعابيرالطاعة والولاء والخشوع لملك البلاد، وإذا كان الأمر عاديا حسب المتتبعين فإنهم فقط يطرحون سؤالا طويلا عريضا. لماذا هذا التجذر أو الثورية الزائدة حين يقدم نفسه أمام الساكنة كقائد في العلن، وهو في الخفاء يحاول أن يقضي أغراضه ومصالحه وفق ما هو معمول به لدى اصحاب المصالح الضيقة.

ترقبوا وثائق أخرى حول وعيم الريف

عادل بوكشوط

لنا عودة في الحلقة القادمة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (2 منشور)

avatar
02/05/2017 13:43:28
فعلا القادة الكارتونيين يصنعون بمال الخارج والزنديقات والمخدرات والخمر كما هو الحال بالنسبة للزفزافي
رد مقبول مرفوض
0
avatar
مواطن 02/05/2017 15:51:18
ما هو معروف تاريخيا بحسب علم النفس المرضي ان الأشخاص الأسوياء والسليمين يختارون العبارات قبل أن يفتحوا أفواهمم للكلام، في الناس، لكن المرضى والمصابين بفوبيا الذات فهم يهرولون ويمشون بأرجلهم أكثر من عقولهم، وتراهم يسخرون من الغير وهم أكثر عرضة للسخرية والضحك والتندر،
رد مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك