الرئيسية | أخبار | بيان شبكة جمعيات أحياء مدينة الحسيمة حول ما يتعرض له امازيغ المزاب بالجزائر

بيان شبكة جمعيات أحياء مدينة الحسيمة حول ما يتعرض له امازيغ المزاب بالجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان شبكة جمعيات أحياء مدينة الحسيمة حول ما يتعرض له امازيغ المزاب بالجزائر

تتبعت شبكة جمعيات أحياء مدينة الحسيمة بقلق وحسرة شديدين مسلسل الإبادة العرقية التي يتعرض لها امازيغ المزاب بالجزائر ،من قبل قوات الامن الجزائرية وعرب السنة  لما يزيد عن أربع سنوات.

وبعد عودة حالة السكون والترقب  للمنطقة في انتظار انفجارها من جديد ،وبناء لما نتوصل به من معلومات حول ماحدث من  إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان أقدمت عليها عرب السنة بتواطؤ مع قوى الأمن الجزا ئرية من تطهير وسلب للأراضي ومحاولات إبادة الحضارة والعرق الأمازيغي بمنطقة غرداية، نسجل ما يلي:

- صمت  اغلب القوى السياسية الجزائرية على الجرائم ضد الإنسانيةالمرتكبة  ضد اخواننا الأمازيغ بغرداية .

 - صمت وشبه تواطء حكومات و انظمة المنطقة المغاربية التي لا تضيع أي فرصة للتعبير عن تضامنها مع شعوب الشرق الأوسط العروبية .

 - صمت مجلس حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة ،والذي أصبح آلية تستخدم للحاجة بشكل مكشوف خلال الأربع سنوات الأخيرة .

ولما لهذه الأحداث من خطورة إجرامية قد تفتح الباب ولا محالة على حروب أهلية ستشمل كل شمال افريقيا، فإن شبكة جمعيات أحياء مدينة الحسيمة تعلن للراي المحلي والدولي عن :

·        تضامنها اللامشروط والمطلق مع الشعب الأمازيغي بالمزاب .

·        تنديدها بمخطط استهداف الشعب الأمازيغي بالمزاب كمقدمة لإشعال حرب أهلية بالمنطقة المغاربية ومنطقة شمال أفرقيا .

·        تحمل المسؤولية لكافة الأنظمة المغاربية بمؤسساتها وحركاتها الحزبية والحقوقية والإجتماعية بما قد ستؤول إليه الأوضاع من اقتتال وبزوغ للمجموعات الإرهابية، ظلت المنطقة في منأى عنها .

·        تؤكد التماسنا لدى الأجهزة الأممية ذات الصلة بحماية استتباب الأمن والإسقرار الدوليين التدخل العاجل والإستباقي لإيجاد حل دائم بالمنطقة .

·        ندعو كافة الأمازيغ بشمال إفريقيا وعبر العالم اتخاذ موقف الحيطة والحذر وعدم الإنزلاق وراء ما قد يشكل حربا أهلية لن يستفيد منها إلا القوم الذي عاش منذ وجوده على الإقتتال والإرهاب ومحاولات إبادة الشعوب الغير العروبية.

·        ندعو كافة الحركات والجمعيات الأمازيغة إلى التنسيق فيما بينها ومع الحركات والجمعيات المدافعة عن حقوق الإنسان عبر العالم  من أجل تجنب كارثة إنسانية تنضاف إلى ما يعرفه الشرق الأوسط وغالبية دول أفرقيا من إقتتال وتصفية شعوب بأكملها.

 

 

عن شبكة جمعيات أحياء مدينة الحسيمة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك