الرئيسية | ثقافة وفن | بلاغ صحفي عن تنظيم مناظرة وطنية حول وضعية الفنون التشكيلية في المغرب

بلاغ صحفي عن تنظيم مناظرة وطنية حول وضعية الفنون التشكيلية في المغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بلاغ صحفي عن تنظيم مناظرة وطنية حول وضعية الفنون التشكيلية في المغرب

تنظم النقابة المغربية للفنانين التشكيليين المحترفين بتعاون مع الجمعية المغربية للفنون التشكيلية وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة، "مناظرة وطنية حول وضعية الفنون التشكيلية في المغرب"، وذلك يوم الخميس 20 ديسمبر 2018 ابتداء من الساعة 9.30 د.  صباحا بقاعة باحنيني 1، زنقة غاندي الرباط.

     سيتم عقد هذه المناظرة انسجاما مع رغبة جميع الفنانين التشكيليين المغاربة في ترتيب محيطهم العام بما يتلاءم والمعايير المهنية العالمية وكذا تفعيل البرنامج الثقافي والفني للنقابة المغربية للفنانين التشكيلين المحترفين، الذي يهدف إلى الإسهام في الارتقاء بحقل الفنون التشكيلية وبمهنه وممارساته بالمغرب، وتنشيط التواصل واللقاء بين مختلف الفاعلين في هذا الميدان، وحفز التفكير الجماعي في قضايا الفن التشكيلي. وتعد المناظرة استثمارا لمخرجات اللقاءات الميدانية التي قامت بها النقابة في صفوف الممارسين لمهن الفنون التشكيلية في المغرب، واستجابة لمختلف توصيات الفنانين التشكيلين والباحثين والنقاد والكتاب وعموم المثقفين التي تستجمعها النقابة خلال أنشطتها الثقافية والفنية ولقاءاتها التواصلية المنتظمة بمختلف جهات المغرب. وقد ارتأت النقابة المغربية للفنانين التشكيليين المحترفين تنظيم المناظرة الوطنية الأولى حول الفن التشكيلي في المغرب بتنسيق وتعاون مع كافة المتدخلين المؤسساتيين، والفاعلين الخواص، والأكاديميين، والخبراء، والإعلاميين والباحثين، والممارسين والمهنيين، وكذا المهتمين بحقل الفن التشكيلي.

     والنقابة تروم من وراء تنظيم هذه المناظرة تمكين كل المساهمين والمشاركين في فعالياتها من فتح نقاش علمي وثقافي وإبداعي موسع حول سبل تقوية وتحصين حقل الفنون التشكيلية في المغرب ودراسة أهم أسئلته وقضاياه، بما في ذلك السبل الكفيلة بتطوير الخدمات الاجتماعية والثقافية والصحية والاقتصادية لممارسي مهن الفن التشكيلي، كما تستشرف النقابة عبر هذه المناظرة التفكير في إمكانات النهوض بالاشتغالات الفنية والإبداعية والجمالية ببلادنا، ضمن رهانات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحديات الانفتاح والعولمة الثقافية، وذلك في أفق الخروج بأفكار وتصورات ومشاريع عملية واقتراح التدابير التشريعية والتنظيمية والإجرائية التي يمكن أن تساهم في التأسيس لنهضة فنية وثقافية فاعلة، تتجاوز الاختلالات والصعوبات التي تواجه تطور قطاع الفن التشكيلي في المغرب، وتواكب بالدعم والتقويم والتأطير مختلف المبادرات والبرامج والأوراش ذات الصلة.     

     وستشمل المناظرة المحاور التالية :

     - هوية الفنان.

     - حقوق الفنان (الحقوق الأساسية والمصاحبة).

     - أخلاقيات العمل الفني.

     - الخبرة والتسويق.

     - بيداغوجيات التكوين الفني

     خلال أشغال المناظرة سيتم استصدار توصيات وتدابير سيتم رفعها إلى السلطات العمومية والهيئة التشريعية من أجل تنظيم أفضل للقطاع وخلق الظروف المناسبة من أجل مواكبة ودعم الديناميكية المحرِّكة للفنون التشكيلية في بلادنا.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك